لمواجهة زيادة معدلات ضحايا حوادث القطارات .. محافظ أسوان يقرر تشكيل لجنة فنية متخصصة لإختيار موقع إقامة كوبرى للمشاة بمنطقة السيل الجديد توازياً مع إنشاء الكوبرى العلوى للسيارات

كتب : على عامر 

فى إستجابة للمطالب الجماهيرية خلال الأونة الأخيرة بعد زيادة معدلات ضحايا حوادث إصطدام القطارات بهم فى نطاق منطقة السيل الجديد قرر اللواء أشرف عطية محافظ أسوان تشكيل لجنة فنية متخصصة لإختيار الموقع المناسب لإقامة كوبرى للمشاة للحفاظ على سلامة أرواح المواطنين ،

ولتحقيق السيولة المرورية المطلوبة بهذه المنطقة الحيوية تضم مسئولى هيئات الطرق والكبارى والسكك الحديدية ، بجانب المرور ومجلس المدينة ومديرية الطرق ، ومركز نظم المعلومات الجغرافية ” GIS ” ، وبإشراف من نائب المحافظ أحمد شعبان ، وقد أكد اللواء أشرف عطية على أنه سيتم عرض مقترح إنشاء كوبرى المشاة وما تحدده اللجنة الفنية من موقع إقامته طبقاً لحركة المواطنين والمركبات والمساحات المحيطة ،

والمتاحة لإقامة الكوبرى الجديد علي الفريق كامل الوزير وزير النقل للموافقة على إنشاءه والموقع المقترح من اللجنة ، لافتاً إلي أنه بمجرد موافقة وزير النقل سيتم البدء الفوري في مشروع إنشاءه بالتوازي مع إنشاء الكوبرى العلوى للسيارات بمنطقة السيل ، فيما كشف المهندس عيد كرومر مدير الإدارة المركزية للمنطقة العاشرة للطرق والكبارى ،

بأنه بناءاً على توجيهات محافظ أسوان سيتم تحديد الموقع المناسب لإنشاء كوبرى المشاة ، بالإضافة إلى المواصفات الفنية التى تتناسب مع مختلف الأعمار ، وأيضاً كبار السن وذوى الإحتياجات الخاصة ، ولاسيما مدى إمكانية تركيب سلالم متحركة لوقوعه فى منطقة حيوية تضم العديد من المناطق السكنية ، علاوة على مواقف السيرفيس التى تعد نقطة إنطلاق لأكثر من خط سير داخل المدينة ،

مشيراً إلى أنه بالنسبة لمعدلات تنفيذ الكوبرى العلوى للسيارات بالسيل تسير بوتيرة سريعة لإنهاء هذا المشروع الحيوى بنهاية أكتوبر القادم حيث تم تنفيذ 53 % منه بما سيساهم فى القضاء على مشكلة الإختناق المرورى أمام مزلقان السيل الجديد بتكلفة 139 مليون جنيه وبطول 2060 متر ، وبنظام 2 كوبرى فى إتجاهين منفصلين عرض كل منهما 7.5 متر ، وبحمولة تصميمة تستوعب 120 طن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.