محافظ أسوان يتقدم الجنازة العسكرية للشهيد عمرو فريد بحضور آلاف المواطنين

محافظ أسوان يتقدم الجنازة العسكرية والصلاة على جثمان شهيد الواجب الوطنى الرائد عمرو فريد عبد الظاهر

كتب : على عامر

فى مشهد جنائزى مهيب ووسط تريدد هتافات الآلاف المنددين بالإرهاب ” لا إله الا الله- الشهيد حبيب الله “تقدم اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان الجنازة العسكرية لشهيد الواجب الرائد عمرو فريد عبد الظاهر أبن القوات المسلحة والذى إغتالته يد الإرهاب الأسود أثناء تأديته الواجب الوطنى فى إحدى المهام بسيناء أول أمس ، وقد رافق المحافظ فى الجنازة العسكرية للشهيد بمطار أسوان الحربى والده الدكتور فريد عبد الظاهر عميد كلية دار العلوم بجامعة أسوان وأيضاً اللواء إبراهيم بصل رئيس أركان قوات حرس الحدود واللواء نائل رشاد مدير أمن أسوان ، بجانب اللواء حازم عزت السكرتير العام للمحافظة والدكتور أحمد غلاب رئيس الجامعة ، بالإضافة إلى القيادات العسكرية والأمنية ، فضلاً عن أسرة الشهيد ، وعقب ذلك قامت جموع غفيرة من أهالى أسوان بأداء صلاة الجنازة على جثمان الشهيد بالمسجد الجامع تقدمهم محافظ أسوان والقيادات العسكرية والأمنية والجامعية لتنطلق بعد ذلك الجنازة الشعبية إلى مثواه الأخير محمولاً على أعناق زملائه من أبناء القوات المسلحة وذويه وملفوفاً بعلم مصر ليلحق بالعديد من شهداء الوطن الذين ضحوا بحياتهم من أجل أمن وإستقرار الوطن والذود عن ترابه ليختلط دماؤهم الذكية والطاهرة بدم شهدائنا على مر العصور على أرض الفيروز سيناء الغالية ، ومن جانبه أعرب اللواء أحمد إبراهيم عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الشهيد فى هذا الحادث الإرهابى الغاشم ، مؤكداً على أن إستهداف أرواح الأبرياء الآمنيين بهذا الحادث الجبان يتنافى مع كافة الشرائع السماوية والقيم والأعراف الإنسانية وهذا لن يثنى مصر عن إستكمال العملية الشاملة سيناء 2018 ، كما يتوازى ذلك مع المضى قدماً لإستكمال مسيرة البناء والتعمير من أجل المستقبل الواعد لأبنائها .. والجدير بالذكر أن الرائد عمرو فريد عبد الظاهر 29 سنة ألتحق بالكلية الحربية فى أكتوبر 2005 وتخرج فى يوليو 2008 ليلتحق بسلاح حرس الحدود ليصل إلى رتبة نقيب وليحصل على رتبة الرائد شرفياً تقديراً لتضحيته بروحه فى سبيل الواجب الوطنى .

تعليق واحد

  1. البقاء لله وحده ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبليل الله أموات بل أحياء عند ربهم يرزقون.
    وأدعو الله لوالديه وأهله وأصحابه بالصبر والسلوان- وتحيا مصر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.